:: منتدى شبابنا ::

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
:: منتدى شبابنا ::

منتدى الشباب منتدى متكامل به كل ماتتمناه به اقسام للكمبيوتر اقسام للترفيه المرئيات قسم للخريجين الطلبة المنتدى الاسلامى قسم الديكور والكثير الكثير


    قوة التحكم فى الذات.......د.ابراهيم الفقى

    شاطر
    avatar
    pirate
    نقيب
    نقيب

    ذكر
    عدد الرسائل : 148
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 318
    تاريخ التسجيل : 30/05/2008

    قوة التحكم فى الذات.......د.ابراهيم الفقى

    مُساهمة من طرف pirate في الأربعاء نوفمبر 25, 2009 8:21 am


    [center]مقدمة


    عندما كان عمره شهران وقع هذا الفيل في فخ الصيادين في إفريقيا وبيع لرجل يملك حديقة حيوانات وأُطلق عليه اسم نيلسون
    فقاموا بربط قدمه في سلسلة حديدية وفي نهايتها وضعوا كرة حديدية صلبة فشعر نيلسون بالغضب الشديد وعزم على تحرير
    نفسه ولكنه كلما حاول أن يتحرك ويفك نفسه زادت أوجاعه ثم يتعب وينام وفي اليوم التالي يكرر نفس العملية ثم بعد فترة
    من الزمن رضخ للأمر الواقع ولم يحاول تخليص نفسه0
    وبذلك استطاع مالكه أن يبرمجه تماماً 0
    وفي إحدى الليالي عندما كان نيلسون نائماً قاموا بتغيير الكرة الحديدية الكبير بكرة صغيرة مصنوعة من الخشب فكان من
    السهل اختراقها ولكن الذي حدث كان هو العكس تماماً فقد تبرمج الفيل على أن محاولاته ستبوء بالفشل 0
    وفي إحدى الأيام زارفتىً صغير مع والدته هذا الفيل وسأل المالك (هل يمكنك أن تشرح لي كيف أن هذا الفيل القوي لا
    يحاول تخليص نفسه ؟
    فرد الرجل:بالطبع أنت تعلم يا بني أن الفيل قوي جداً ويستطيع تخليص نفسه وأنا أيضاً أعرف هذا لكن المهم أن هو
    لا يعرف مدى قدرته الذاتية0

    معظم الناس يتكلمون بطريقة معينة ويعتقدون اعتقادات معينة فأصبحوا سجناء اعتقاداتهم السلبية
    ولكن هذا الوضع ممكن تغييره إلى صالحنا ولكن هذا التغيير يبدأ بالخطوة الأولى وهي أن تقرر التغيير 0

    الفصل الاول فى الصفحة دى الاستاذ عمرو هو اللى كاتبه احب اكمل اجزاؤه بدون تكرار.....

    http://www.ebnmasr.net/forum/t45295.html

    الفصل الثاني(الاعتقاد)

    لا يتطلب الاعتقاد بأن يكون حقيقة فعلاً ولكن كل ما يتطلبه هو الاعتقاد بأنه حقيقة 0
    والاعتقادهو الأساس الذي نبني عليه كل أفعالنا وهو أهم خطوة في طريق النجاح وهناك حكمة تقول: لكي ننجح لا بد أولاً
    أن نؤمن بأننا نستطيع النجاح 0
    وإليك قصة ذلك المريض الذي فشلت معه جميع وسائل العلاج حتى قال له طبيبه في إحدى المرات أن هناك دواءً اُكتشف حديثاً
    من الممكن أن يعالجه في أقل من 24 ساعة فأعطاه قرصين وفعلاً شُفي المريض فعلاً 0 الاّن هل تعرف ما هو هذا الدواء ؟
    قرصين من الإسبرين 0 وقد شُفي المريض بقوة اعتقاده0

    الأشكال الخمسة للاعتقاد:
    (1) الاعتقاد الخاص بالذات :
    وهذا هو أقوى انواع الاعتقاد فكيفية اعتقادك في نفسك يمكن من ان تزيد من قوتك وتساعدك في التقدم للأمام لبلوغ أهدافك
    أو أن تكون مدمرة وإليك بعض الأمثلة للاعتقادات السلبية عن الذات:
    _ أنا لا أساوي شيئاً _أنا لاأستحق النجاح


    (2) الاعتقاد بما تعنيه الأشياء:
    هذا النوع من الاعتقاد يمثل ما تعنيه الأشياء بالنسبة لنا وتدل على حالة الشيء فإنك إذا غيرت معنى الاعتقاد في شيء فإنه يمكنك تغيير الاعتقاد نفسه 0
    كمثل ان يعتقد النساء مثلاً أن جميع الرجال خائنين 0


    (3) الاعتقاد في الأسباب :
    هذا الاعتقاد يتناول الدافع وراء أي موقف مثل:
    *التدخين يسبب لي الاسترخاء
    كان هناك أحد الأشخاص الذين يعملون لساعات كثيرة وكان يملك مطعماً وكان هذا الشخص يتناول 15-20 قدح من القهوة مع تدخين 3 علب سجائر يومياً فقد كان يعتقد أن هذا الشيء يسبب له السعادة لكن عندما أصابه مرض كاد يموت من خلاله ثم نجا بدأ يعتقد أن التدخين يسبب له الموت0


    (4) الاعتقاد عن الماضي:
    فالذي حدث لك في الماضي سواء كان سلبياً أو إيجابياً مدك بحصيلة من التجارب تثير وتنبه الأشكال الثلاثة السابقة من
    الاعتقاد وتؤثر على سلوكك ويذكر الكاتب هنا قصة صديق له كان يعمل في مجال الفنادق ولكنه تعرض لإفلاسات ونكسات
    كثيرة فأصبح ما حدث له قد أثر على الأنواع الثلاثة الماضية من الاعتقاد
    &اعتقاده في الأسباب: أصبح اعتقاده أن العمل في الفنادق يسبب الألم
    &اعتقاده في المعاني: أصبح اعتقاده أن العمل في هذا المجال يعني الألم
    &اعتقاده في الذات: أصبح اعتقاده أنه لم يعد كفؤاً في هذا المجال


    (5) الاعتقاد في المستقبل:
    يكون المستقبل عند بعض الناس مشرقاً بمعنى وجود فرص أكثر في الحياة
    ويكون عند البعض الاخر مظلماً مع احتمالات ضئيلة جداص للفرص0

    والان إليك هذه الأمثلة التي توضح لك كيف أن الاعتقادات يمكنها أن تعمل لصالحك أو لضدك0

    اعتقادات عن التدخين:
    # عن المعنى: السجائر تجعلني هادئاً0
    # عن الأسباب: لو توقفت عن التدخين سيزيد وزني0
    # عن الذات : أنا مدخن وأتمتع بالتدخين0
    # عن الماضي: كان والدي مدخناً وعاش 85 عاماً بدون مشاكل صحية0
    # عن المستقبل: أنا لا أستطيع أن أتخيل نفسي بدون سجائر وسأظل أدخن طوال عمري0

    ولكن إذا حدث أن أصيب نفس الشخص بمرض خطير ولكنه ما زال على قيد الحياة فستصبح اعتقاداته كالتالي:

    #عن المعنى: السجائر تعني الألم والموت0
    # عن الأسباب: إذا قمت بالتدخين سأموت0
    # عن الذات: أنا شخص غير مدخن0
    # عن الماضي: أنا أعرف كثيراً من الناس قد ماتوا بأمراض خطيرة بسبب التدخين ولكن والدي كان محظوظاً
    # عن المستقبل: لن أعود إلى التدخين مرة أخرى0
    والآن:
    احرص على أن تكون بمفردك في مكان هادئ لمدة 30دقيقة ولنجاح هذه الخطة عليك باتباع خطواتها بالترتيب مع دمجها بالإحساسات0
    أولاً: الاعتقاد السلبي:
    1-دون اعتقاد سلبي يحد من قدراتك 0
    2-دون خمس أشياء سلبية تحدث لك بسبب هذا الاعتقاد0
    3-اغمض عينيك وتخيل إنك قد انتقلت إلى مدة عام في المستقبل وأنت ما زلت باعتقادك السلبي( لاحظ الألم الذي سيسببه لك هذا الاعتقاد)
    واشعر به ولاحظ كيف أنه يحد من حياتك الشخصية والعائلية والعملية والصحية0
    4-استمر في السير في خط إطارك الزمني وتخيل إنك قد وصلت إلى 5 أعوام وما زال معك نفس الاعتقاد لاحظ الألم الذي يصيبك
    من هذا الاعتقاد0
    5-استمر في السير في خط إطارك الزمني لمدة 10 أعوام وما زلت تحمل نفس الاعتقاد السلبي ولاحظ الألم0
    6-ارجع إلى الوقت الحالي وافتح عينيك وتنفس بعمق 3 مرات0

    ثانياً:الاعتقاد المرغوب فيه :
    1-دون اعتقاد إيجابي ترغب فيه 0
    2-دون 5 فوائد لهذا الاعتقاد واشعر بالبهجة التي ستحصل لك من وراء هذا الاعتقاد0
    3-قم بتنفيذ نفس الخطوات السابقة من الانتقال لفترات طويلة وأنت ما زلت بنفس الاعتقاد كما شرحت سابقاً
    4-عد للحاضر افتح عينيك تنفس بعمق 3 مرات 0
    (ملاحظة) الخطوة الأساسية في هذه الخطوات هي ربط شعور الألم أوالبهجة مع التنفيذ وكلما كان هذا الربط ناجحاً أكثر
    حصلت على نتائج أكثر بإذن الله0

    ثالثاً:عملية تغيير الاعتقاد نفسه:
    1-دون على الأقل 5 مصادر يمكنها أن تساعدك على إحداث التغيير والاحتفاظ باعتقادك الجديد مثل:
    ما هي إمكانياتك وقدراتك ، من يمكنه مساعدتك في القيام بالتغيير .... الخ0
    2-دون على الأقل 5 مشاكل من الممكن أن تواجهك وأنت تقوم بالتغيير0
    3- دون على الأقل 3 حلول لكل مشكلة
    4- اغمض عينيك وتخيل نفسك بالمستقبل باعتقادك الجديد لاحظ سلوكك وإحساساتك 0
    5- تنفس بعمق وردد أنا قادر على التغيير ،أنا واثق من نفسي وفي قدرتي على النجاح 0
    6-الفعل: إبدأ فوراً وقم بالتفيذ الاّن ابتداء من اليوم قم ببناء ثقتك في نفسك وفي قدراتك وثق أنه يمكنك التغيير

    وكما قال الدكتور0روربت شولر ( يمكنك ان تعمل فقط ما تعتقد أنك تستطيع عمله ..يمكنك أن تكون فقد ما تعتقد
    أنك تكونه..يمكنك أن تحصل فقط على ما تعتقد أنك قادرا على الحصول عيه .. ويتوقف ذلك على ما تعتقده )

    وتذكر دائماً أن عندك حياة واحدة فاجعلها رائعة 0


    الفصل الثالث: طريقة النظر للأحداث – أساس الامتياز


    إن نظرتك الإيجابية -تجاه كل شيء- هي سبيلك إلى مستقبل أفضل، وهي ليست الغاية ولكنها طريقة للحياة. القاسم المشترك بين غالبية الناجحين في الحياة هي نظرتهم الإيجابية تجاه كل شيء، وعدم تركيزهم على الفشل بل النجاح، وعدم بحثهم عن الأسباب - بل عن الحلول.

    لكن – هل يمكن تغيير نظرتنا تجاه الأشياء؟ بالتأكيد نعم! إن نظرتك تجاه الأشياء هي من اختيارك أنت، فبإمكانك أنت وحدك أن تبتسم لقراءة هذه الجملة، أو تضغط × وتنسى الأمر تمامًا. لألبرت آينشتين العبقري مقولة مفادها: “تُقدر القيمة الحقيقية للإنسان – بدرجة تحرره من سيطرة ذاته”.من أجل نظرة صحية وسليمة تجاه الأشياء في حياتنا، يجب تفادي السلبيات الخمسة التالية:
    1- اللوم (لومك الآخرين والظروف والمواقف والأقدار يجعلك تعطيهم القوة لقهرك، بل يجب عليك التوقف عن لوم الآخرين وتحمل مسؤولية حياتك – لوم الآخرين يقف بينك وبين استخدامك لإمكانات الحقيقية)
    2- المقارنة (يميل الإنسان بطبعه لمقارنة نفسه بالآخرين، وهذا الخطأ الأكبر، بل يجب على الإنسان أن يقارن نفسه على مر السنوات، فمنذ عشرين سنة كيف كنت، ومنذ عشر سنوات، ومنذ خمس سنوات، كذلك قارن كيف يمكن لك أن تكون بعد خمس سنوات، وعشر وعشرين).
    3- العيش مع الماضي (الفشل في الماضي شمعة تضيء لنا طريق النجاح، ويجب ألا نقف عند فشل في الماضي، بل نطلق سراحه وننطلق لتجارب ناجحة في المستقبل).
    4- النقد (نقدك لغيرك سيولد أحاسيس سلبية متبادلة مع الغير، وقبل نقدك لأحدهم، عليك التركيز على مزاياه الإيجابية ونقاط القوة فيه/ فمن يعامل الآخرين بلطف يتقدم كثيرًا)
    5- كلمة أنا (كن بخيلاً في استعمال كلمة أنا، وكن مفرط الكرم في الحديث بالخير عن الآخرين، خاصة كلمة أنت).

    دعنا نساعدك على النظر للأشياء بشكل سليم، عبر هذه النصائح الست:
    1- ابتسم (يضحك الأطفال 400 مرة في المتوسط يوميًا، بينما نحن الكبار نضحك 14 مرة فقط، الابتسام يستخدم 14 عضلة من عضلات الوجه الثمانين، بينما العبوس يكاد يستخدم جميع عضلات الوجه، ما يساعد على سرعة قدوم التجاعيد – الابتسامة كالعدوى تنتقل من شخص للآخر، دون أن تكلفنا أي شيء، مصداقاً لقول معلم البشرية عليه صلاة الله وتسليمه إذ قال: تبسمك في وجه أخيك صدقة(.
    2- خاطب الناس بأسمائهم (لن تتخيل التأثير السحري لهذه النصيحة حتى تجربها مع كل من تقابل في الطريق وفي العمل، فمن تناديه باسمه لن تحصل على اهتمامه وحسب، بل ستسعده كذلك)
    3- أنصت للآخرين وأعطهم الفرصة للحديث (هل فكرت لماذا تحمل أذنين وفم واحد؟)
    4- تحمل المسؤولية الكاملة لأفعالك وأخطائك (تحملك للمسؤولية يعني استخدامك لجميع قدراتك وإمكانياتك، فلا نجاح دون تحمل للمسؤولية)
    5- جامل الناس (الإنسان بطبعه يتلهف لسماع تقدير الغير وثنائهم عليه)
    6- سامح وأطلق سراح الماضي – مع العواطف السلبية المصاحبة له، لكن مع استيعاب دروس الماضي لعدم تكرار الأخطاء.

    الآن إليك هذه الخطة من أجل وجهة نظر سليمة تجاه كل شيء:
    1- استيقظ صباحًا وأنت ممتلئ بالسعادة (اطرد أي فكرة سلبية، واستجمع أي فكرة إيجابية وركز فيها بكل قوة)
    2- احتفظ بابتسامة جذابة على وجهك (حتى إذا لم تكن تريد أن تبتسم فتظاهر بالابتسام)
    3- كن البادئ بالتحية والسلام
    4- كن مستمعًا جيدًا
    5- خاطب الناس بأسمائهم
    6- عامل كل شخص وكأنه أهم شخص في الوجود
    7- كن البادئ بالمجاملة
    8- دون تواريخ المناسبات التي تهم من تهتم لشأنهم وشاركهم فيها
    9- فاجئ من تحب بما يدخل السرور على قلبه
    10- ضم من تحبه إلى صدرك (وفقًا للاختصاصية فيرجينا ساتير: نحن بحاجة لأربع ضمات مملوءة بالحب للبقاء، و8 لصيانة كيان الأسرة، و12 ضمة للنجاح في الحياة)
    11- كن السبب في ابتسام أحدهم كل يوم
    12- كن دائم العطاء
    13- سامح نفسك وسامح الآخرين
    14- استعمل دائماً كلمتي: “من فضلك” و”شكرًا


    [/center]
    avatar
    pirate
    نقيب
    نقيب

    ذكر
    عدد الرسائل : 148
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 318
    تاريخ التسجيل : 30/05/2008

    رد: قوة التحكم فى الذات.......د.ابراهيم الفقى

    مُساهمة من طرف pirate في الأربعاء نوفمبر 25, 2009 8:24 am

    العواطــــــــــــــــــــــف(الوان قوس قزح)

    "لا يوجد شيئ سواك يجعلك متخوفا او محبا لأنه لا يوجد شيئ يتعداك"
    ماريان وليامسون

    (((بحور:هذه قصة كان من الممكن اختصارها او عدم كتابتها لكننها تعجبنى كثيرا و قررت ان اكتبها و لا ابخل عليكم بها))


    كان احد الشباب شغوفا لان يعرف سر السعادة, فسأل كثيرا من الناس إلى ان نصحه احدهم بزيارة قرية معينة فى الصين بها رجل حكيم طاعن فى السن سيدله على سر السعادة. و بدون إضاعة أى وقت أستقل أول طائرة متوجهه الى الصين حيث كان شديد الحماس للوقوف على سر السعادة ولما وصل أخيراً إلى تلك القرية وقال في نفسه :الآن سأكتشف السر الذي كنت أبحث عنه لمدة طويلة ". ووصل إلى بيت الحكيم الصيني وطرق الباب ففتحت له سيدة كبيرة في السن ورحبت به وأخذته إلى الصالون وطلبت منه الانتظار. وطال انتظاره لأكثر من ثلاث ساعات أحس فيها بالغضب الشديد من إهمال صاحب البيت له، وأخيراً ظهر الرجل الحكيم بمظهره البسيط وملابسه المتواضعة جداً وجلس بوقار إلى جانب الشاب وسأله وعلى وجهه ابتسامة عما إذا كان يرغب في أن يتناول قليلاً من الشاي. وكان الشاب في تلك اللحظة على وشك الانفجار قائلاً في نفسه :لقد تركني هذا الرجل العجوز أكثر من ثلاث ساعات بمفردي وأخيراً حينما ظهر لم يعطني أي مبرر لتأخيره ولم يعتذر عن ذلك، والآن يسألني بكل بساطة عما إذا كنت أرغب في تناول الشاي "... وبينما كان الشباب منهمكاً في التفكير في ذلك كان غضبه يزداد حتى سأله الرجل مرة أخرى بهدوه عما إذا كان يريد أن يتناول قليلاً من الشاي... فرد عليه الشاب بعصبية قائلاً :

    "نعم اريد ان اتناول الشاى".... فطلب له كوبا من الشاىو جلس بهدوء الى جانبه.ولما حضر الشاى سأل الرجل ضيفه "هل تريد ان أملأ لك كوبا من الشاى" فرد عليه الشاب بالإيجاب... فصب الحكيم الشاى فى الكوب الى أن إمتلأ الى آخره و بدأ الشاى يسيل خارج الكوب و ما زال هو مستمرا فى صب الشاى الى ان نهض الشاب واقفا و انفجر فى الرجل الحكيم قائلا" الا تري ان الكوب قد امتلئ الي آخره و أن الشاى قد سال خارجه و ملأ المكان؟" فرد عليه الحكيم قائلا انا مسرور لأنك قمت بالملاحظة اخيرا.......... ثم اردف قائلا و قد نهض من مكانه(لقد انتهت المقابلة)... فصرخ الشاب فى وجهه قائلا (ماذا تقول؟لقد سافرت كل هذه المسافة و تركتنى بانتظارك اكثر من ثلاث ساعات و ملأت كل المكان بالشاى و الان تقول لى ان المقابلة انتهت ..هل تمزح معى ؟؟)


    هل تتوقعوا ما قاله الرجل و هل علمتم ما هو سر السعادة مما حدث؟؟؟؟؟؟؟؟
    اذا جاوبتم بلا فإنتظروا بقية القصة و الفصل
    avatar
    pirate
    نقيب
    نقيب

    ذكر
    عدد الرسائل : 148
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 318
    تاريخ التسجيل : 30/05/2008

    رد: قوة التحكم فى الذات.......د.ابراهيم الفقى

    مُساهمة من طرف pirate في الأربعاء نوفمبر 25, 2009 8:25 am

    تتغير الأحاسيس كما يتقلب الجو, وتختلف الأحاسيس كألوان قوس قزح . فأنت من الممكن أن يبدأ يومك بالسعادة وأنت تستعد للخروج وتتأنق في ملابسك .

    وأثناء ذهابك لعملك لو ضايقك أي شخص بسيارته أثناء قيادتك فأنت تتركه يمر ببساطة وبدون أي انفعال وتذهب إلى عملك وتبدأ بتحية الجميع وتتمنى لهم يوما سعيدا, ولم كل هذا؟... فقط لأنك تشعر بالسعادة .


    وفي اليوم التالي تستيقظ متأخرا في الصباح حيث إنك قد نسيت ضبط ساعة التنبيه للاستيقاظ , ويختلظ كل شيءأمامك كما لو كان هناك حريق بالمنزل , واذا ضايقك أحد في الطريق تكون في منتهى العصبية , وتصل إلى عملك وأنت في حالة غليان, واذا بادر أحد بتحيتك متمنيآ لك يوما سعيدا فسيكون ردك : "أرجوك اتركي وشأني فمن أين ستأتي السعادة ؟"




    دعني أسألك هذا السؤال ... عندما يقوم رثيسك في العمل بتحيتك صباحا بابتسامة لطيفة فهل يؤثرذلك على إحساسك ؟. ولو حدث العكس ولم ينظر حتى إليك فهل لهذا تأثيرعلى إحساسك؟

    اؤكد لك أن الإجابة ستكون "نعم ".




    في كتابه "غير فكرك لمجرد التغيير "قال ريتشارد باندلر" يظن بعض الناس أن الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح , ولكن العكس هوالصحيح حيث ان النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة ".


    فهل أنت أحد هؤلاء الذين ينتظرون شيثآ بعينه أو شخصآ محددآ يجعلك تشعر بالارتياح والسعادة ؟... هل حدث أنك كنت متلهفآ للحصول على شيء معين , وبعد حصولك عليه قلت في نفسك "هل هذا هو كل ما كنت أنتظره ؟".


    في الحقيقة كل منا كان ضحية للشعور بالضيق في وقت ما في حياتنا, وكنا أيضا سجناء العواطف السلبية التي قد تكون في صورة خوف أو حزن أو ألم ... وهناك بعض الناس الذين يحاولون الهرب من مشاكلهم بتعاطي المخدرات أو شرب الخمور أو التدخين أو الشراهة في الأكل أو لعب القمار أو حتى مشاهدة التلفاز لفترات طويلة . وللأسف فإن هذه العادات السلبية تتسبب في أضرار أكثر تسلب الانسان مقدرته على الشعور وتعطيه مهربا مؤقتا, وتكون أثارها السيثة أكبر بكثير علي المدى الطويل .



    والان ... ألم يحن الوقت لنحرر أنفسنا من العواطف السلبيةوالعادات السلبية ؟

    ألم يحن الوقت لنسيطر على عواطفنا ولا نسمح لأي إنسان أو أي شيء أن يملي علينا ويختار لنا أحاسيسنا.





    فلنبدأ بفهم السببين الرثيسين للعواطف ... فبناء على رأي سيجموند فرويد فإن أول سبب للعواطف هو "لحب والرغبة ". أماالسبب الثاني فهو "الخوف والفقدان ". والسبب الأول يرتبط بالمتعة والسرور, ويدفع الإنسان للتحول تجاه رغباته ... أما السبب الثاني فيرتبط بالألم ويدفع الإنسان للابتعاد عن مصدر الألم . وتختلف مصادر العواطف من شخص إلى اخر وتتحدد طبقا لطريقة تفكيرنا وتفسيرنا للأشياء ومفهومنا ورؤيتنا للمواقف . فمثلا إذا كان لاى شخص ما رغبة شديدة للتدخين فإنه سيربط المتعة بتناوله للسيجارةويتجه للتدخين ... وربما يربط شخص آخر الألم بعلاقة معينة فيميل لإنهاء تلك العلاقة ويبتعد عنها... وفي كلتا الحالتين فقد بنيت العواطف على أساس كيفية رؤية الشخص للمواقف والأفكار التي يضعها في ذهنه ، وبالتالي فرؤيتك لأي موقف هي التي تحدد نوعية حياتك , وفي ذلك يقول أبراهام لينكولن : "يكون المرء سعيدا بمقدار الدرجة التي يقرر أن يكون عليها من السعادة "

    ففي أي مرة ينتابك الشعور بعواطف سلبية عليك أن تسأل نفسك هل هذه العاطفة مفيدة أم ضارة؟ . . . هل ستساعدني على التقدم وتحقيق أهدافي؟





    والآن اليك المبادئ الأربعة للسعادة:


    1. الهدوء النفسي الداخلي:

    عندما يكون كيانك الداخلي في سلام و تسمح لقوة الحب بأن تملأ قلبك وروحك فإن كيانك الداخلي سيجعل مقاومتك شديدة ضد أي من تأثيرات وأحداث العالم الخارجي , وستتمتع ليلا بالنوم العميق الهادى بصرف النظر عن الأحداث التي مررت بها خلال اليوم .


    2. الصحة السليمة و الطاقة:


    إن كثيرآ من الناس يضعون الصحة والطاقة في آخر قائمة اهتماماتهم ويبداون في فهم قيم الصحة فقط اذا انتابتهم المصائب الصحية. ولك أن تعلم أن الطريقة التي تبرمج بها عقلك و مدى مداومتك على الالعاب الرياضية كل ذلك يؤثر على مستوى صحتك و طاقتك.




    3. الحب و العلاقات:

    عندما تكون علاقاتك بالأخرين طيبة , وعندما تكون على علاقة يسودها الحب مع من حولك ,وتشعر فعلا أنهم يهتمون بك ويحتاجون إليك ستكون أكثر سعادة .


    4. تحقيق الذات:

    عندما يكون عندك أهداف ذات قيمة وتشعر بالحماس لتحقيقهاستجد أنك تعمل في هذا الاتجاه وسيكون شعورك تجاه ذاتك وتجاه مقدرتك على النجاح إيجابيا .



    وفيما يلي نوضح : كيف يمكنك تحويل الأحاسيس السلبية إلى أحاسيس إيجابية في الحال. هناك ثلاث قواعد وثيسة يمكنك عن طريقها أن تتحكم في الأحاسيس السلبية وتغييرها:


    1- تحركات الجسد :

    ان الطريقة التي تحرك بها جسمك تؤثو على ذهنك وعلى أحاسيسك ولنوضح ذلك عليك باتباع الخطوات التالية :

    * أرخ أكتافك وأخفض رأسك وتنفس ببطء وفكر في شيء يسبب لك الضيق بدرجة كبيرة وردد قاثلأ "أنا مسرور وفي غاية السعادة "... هل هذه الطريقة صحيحة ؟... هل تعكس شعورك الحقيقي؟ . . . بالطبح لا.

    * والآن اتبع الخطوات العكسية التالية :

    ارفع أكتافك ورأسك إلى الأعلى وتنفس بقوة وردد "أنا ضعيف "... هل هذه الطريقة تعكس

    شعورك الحقيقي ؟... بالطبح لا.

    في كلتا الحالتين السابقتين حركات الجسم لا تعكس الرسالة التي ترسلها أنت إلى ذهنك

    نخلص من ذلك أن الطريقة التي تحرك بها جسمك تؤثر قطعاعلى إحساسك .




    2- تعييرات الوجه:

    هل تعرف عدد العضلات في وجه الإنسان ؟... 80عضلة وكل عضلة متصلة بجزء معين في المخ لذلك فإذا كنت سعيداستبتسم واذا كنت مسرورا ستضحك واذا كنت في حالة من الضيق فستعبر عن ذلك بعبوس الوجه . وبتغيير تعبيرات الوجه يمكنك تغيير احاسيسك

    عندما تبتسم ينحفض مستوى الأدرينالين في الجسم ويرتفع مستوى الأندورفين ويسبب شعورك بسعادة أكثر وتوتر أقل . فعليك أن تلاحظ في أول مرة قادمة تواجهك فيها أية مشكلة أن ترسم ابتسامة على وجهك , وربما لا يكون ذلك بالشيء الهين والممكن في كل مرة . ولكن قم بعمل ذلك على أي حال حتى لو تطلبه ذلك منك أن ترسم ابتسامة مزيفة إلى أن تتقن القيام بذلك بدون مجهود.




    3. التمثيل الداخلي :

    عند قيامك بعمل أي شيء فإنك تستخدم حواسك الخمس, فالطريقة التي ترى بها وتسمع بها وتتذوق بها وتشم وتحس بها ,والطريقة التي تعيش بها أي تجربة لها تركيبها الخاص , فإذا قمت بتغيير هذه التركيبة فيمكنك بالتالي تغيير التجربة ذاتها.


    إذا قمت بتغيير شكل تركيبة أي هوقف فيمكنك تغيير الموقف كله أو التجربة كلها... فعندما يكون عندك إحساس بالضيق فانك تستخدم حواسك الخمس بتركيبة معينة , أما إذا كنت تشعر بالسعادة فإنك تستخدم نفس الحواس ولكن بتركيبة مختلفة تمامآ.


    والآن إليك هذه الوصفة الفعالة التي ستساعدك على تغيير أي عواطف سلبية وتجعلك تشعر بالارتياح والسعادة :

    ا - دون إحساسآ سلبيآ يؤثر عليك الآن .

    2- دون لماذا لديك هذا الإحساس ؟

    3- قم بتمزيق هذه الورقة وألق بها بعيدا.

    4- و الان دون إحساسآ إيجابيآ تحب أن تشعر به .

    5- تخيل نفسك بإحساسك الجديد.

    6- أغمض عينيك ولاحظ أول شيء يخطر ببالك عناما تفكر في هذا الإحساس وهل هو شيء تراه , تسمعه ، أم تشعر به ؟... ثم لاحظ الشيء الثاني والشيء الثالث الذي يخطر على بالك .

    7 - غير في الصورة , اقترب منها وقم بتكبيرها ثم ادخل فيها ثم غير في الصوت واجعله صوتا مرتفعآ وقويآ.

    8- غير تحركات جسمك , ارفع رأسك لأعلى مع فرد الأكتاف والتنفس بقوة .

    9 - ردد قولك "أنا قوي" خمس مرات .

    10 –ارسم ابتسامة على وجهك .



    ابتداء من اليوم عليك بأن تمسك بزمام أمور حياتك ولا تحبس نفسك في حلقة مفرغة, املأ أي فراغ في حياتك , ابدا في ممارسة هواية جديدة كالرسم مثلا أو الرياضة ... الخ , واذا أردت أن تتكلم مع أحد الأشخاص عن مشكلة ما فقم باختيار الشخص الذي يملك العلم والتجربة لمساعدتك ولا يقع اختيارك على الأشخاص الذين يقومون بتعقيد المشكلة أكثر فأكثر, ولا تستمر في سجن نفسك في الماضي لأنك لو استمريت في العيش في ماضيك فسيصبح هو حاضرك ومستقبلك .

    __________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 21, 2018 10:37 am