:: منتدى شبابنا ::

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
:: منتدى شبابنا ::

منتدى الشباب منتدى متكامل به كل ماتتمناه به اقسام للكمبيوتر اقسام للترفيه المرئيات قسم للخريجين الطلبة المنتدى الاسلامى قسم الديكور والكثير الكثير


    متصاحبيش وعن حب ربك متبعديش

    شاطر

    فريق العفة
    ملازم
    ملازم

    ذكر
    عدد الرسائل : 65
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 195
    تاريخ التسجيل : 02/04/2012

    متصاحبيش وعن حب ربك متبعديش

    مُساهمة من طرف فريق العفة في الخميس مايو 03, 2012 4:25 pm

    بدايه النهايه Sad

    كان الأمر رائع مفعما بالرومانسبه فلقد انهى اتصاله للتو معها عندما عرف مكانها وأقبل نحوها بكل ثقه وخوف

    انه اللقاء الاول كانت فى العمر الثانوى حيث تلبس بنطلونا عليه مثل البلوفر يصل للركبه ومعها بنت صديقتها فى نفس السن بعباءه سمره وطرحه

    والولد يقبل عليهم بجاكيت وموبيل

    وقفت لاعدل الكوفيه فقد كادت ان تقع ثم لمحت هذا المشهد

    فى احد الجوانب الضيقه تقف وصديقتها فى أول لقاء معه

    كانت تحرك شفاتها بكسوف ولا تقدر على النظر فى عنيه وتقول له انها سلمى على صديقتها التى ابتعدت عنه

    بعض المترات القليله لتترك لهم المجال للحديث الحب

    وبدات القصه

    غالبا تعارفهما كان انترنت او دروس او موبيل من احد البنات وتواصل معها معربا عن حبه واعجابه

    وبدأت قصه الحب الثانويه بكل ما فيها من تدفق مشاعر ورومانسيه حالمه

    المنى حال هذ ه البنت التى من هذا السن الصغير قد تركت قلبها يتعود على حب حرام

    فمابالكم عندم تكبر وتدخل الجامعه

    قد عزمت على الرجوع اليهم لاحدثهم لكنى وجدت الامر صعب لظروف ما

    رجعت بيتى واستيقظت اليوم التالى للجامعه وفى طريق عودتى

    كنت انتظر اكتمال الميكروباص امام الكليه وكنت لوحدى ولم يركب غيرى

    فركبت على الكنبه الاخيره ومددت جسدى قليلا

    حتى ركبا بنتين فى اول كرسى خلف السائق

    وبدأ فى الحديث بصوت عالى ظانين انه لا يوجد غيرهم

    وقالت البنت

    هما الولاد كدا يخربيت الصحوبيه والمصاحبه

    على الحب واللى بيحبوا

    اخدت ايه انا من الحب غير وجع القلب وشهتفه الروح

    كسبت ايه أنا غير مرمطه اسمى على كل لسان

    وكل مره احب اقول دا غير اللى قابله

    ولقيت ان كل ولد بيحبنى من ورا اهلى هو نفس الولد

    ولو تغير الاسم والشغل والطريقه والكلام

    هو هو

    اه يا قلبى ووجع قلبى


    تيقنت بعدها انها هى نفس البنت التى كانت فى الثانوى لكنها بعد ما كبرت

    وانها كل بنت تساهلت فى قلبها وتركته واعطته لغير صاحبه

    فاصبحت رهينه واصبح قلبها ينتقل بين ايدى الولاد

    من ولد لاخر

    تحب هذا ثم هذا ثم هذا وتتغير الوجوه والوجع واحد

    تغيرت الاسباب والموت بجرح القلب واحد

    تغيرت التفاصيل وكل القصص متشابهه

    نفس المسلسل يبدا وينتهى بنفس الالم

    ويعيش الولد بعدم ثقه فى اى زوجه وتعيش الفتاه بجرح مدى الحياه لا يشفيه الا التوبه والندم


    اختى لا تكونى تلك الفتاه واصنعى قصتك الاجمل والاروع



    منقول من صفحتنا ع الفيس بوك
    انا هكون يوسف وانتي هتكوني مريم ومش هنحب الا ازواجنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 3:36 am