:: منتدى شبابنا ::

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
:: منتدى شبابنا ::

منتدى الشباب منتدى متكامل به كل ماتتمناه به اقسام للكمبيوتر اقسام للترفيه المرئيات قسم للخريجين الطلبة المنتدى الاسلامى قسم الديكور والكثير الكثير


    مفيش حنفى (سلسله مستمرة)

    شاطر

    فريق العفة
    ملازم
    ملازم

    ذكر
    عدد الرسائل : 65
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 195
    تاريخ التسجيل : 02/04/2012

    مفيش حنفى (سلسله مستمرة)

    مُساهمة من طرف فريق العفة في الإثنين مايو 14, 2012 3:46 am

    حلقة 3

    قبل ما يجي الواد اللذوذ الفرفور ابو بلوفر برتقاني ده

    حصلت حاجة وانا كنت باكل السندوتشاااات ع الصخرة

    الصراحة هو موقف مش تمااام حبتين .. لا مش تمام خالص .. بس لما تقروه للآخر .. هتعرفوا المغزي


    كنت قاعدة باكل في امان الله .. لقيت صوت واحد ورايا تقريبا بيكلم واحدة جمبه

    وعمال يعاكسها بشكل متخلف .. بس شكلها اصلا معاه وتبعه .. وهي مش بترد

    مش عارفة ليه الموقف ده فكرني بالحكمة العظيمة اللي بتقول

    اديها مية (مياه) تديك تراوة
    )

    واسمع فجأة ضحكة .. من اللي قلبكم ميحبهاش خالص بصراحة .. بما ان اصدقاء الصفحة كلهم محترمين الحمد لله

    اللي هية (هي هي) ضحكة رقيعة .. وبصراحة انا دورت وشي ومت من الضحك .. تراوة تراوة يعني
    :d

    كانوا عدوا من ورايا .. اتلفت علشان اشوفهم

    لقيتهم اتنين رجالة !!!!

    يعني اللي كان بيضحك ده كان " راجل "!!! اللهم لا اعتراض

    كان لية حق اقووول مفيش حنفي ^_^

    أذن المغرب.. فبحثت عن مسجد .. فلما وجدته .. كانت صلاة الجماعة فاتتني

    اتوضيت .. ولقيت بنوتة سبحان الله في غاية الجمال .. وحجابها كبير ولبسها محتشم جدا

    مكانش ناقصها غير انها تخس يجي 80 كيلو .. بس مش مهم

    قالتلي هتصلي .. قلتلها ايوة .. قالتلي طيب خليكي انتي الامام

    صلينا .. واثناء السجود.. سمعت صوتها يبكي في الدعاء .. فدعوت ان يستجيب الله لها دعائها ويريحها

    وبعدما انتهينا .. طبطبت بيدي عليها .. وقلت لها .. فيكي حاجة ؟؟ اقدر اساعدك ؟؟

    حسيت في عنيها قهر .. وذل .. وتعب .. وجرح كبير .. فقالتلي .. والدتي عيانة

    عرفت انها بتكذب .. ولكن .. دي خصوصياتها .. وهي متعرفنيش ... فأشفقت عليها

    وقفت ومددت لها يدي .. عشان تقوم .. وقلت لها .. علي فكرة دعيتلك

    طبعا انا كنت بدعي علشان في ملاك بيرد علية ويقولي ولكِ بمثل

    وكمان لازم نعود نفسنا نرحم الضعفاء .. لعل وعسي ربنا يرحمنا

    امسكت بيدي وقامت .. وقالتلي "......" مش مهم تعرفوا علي فكرة


    قعدتها علي الكرسي .. وهي لسة بتبكي

    احتضنتها .. وكأني انا من في حاجة الي حضن صادق .. ولم اقبلها علي خدها كما افعل مع صديقاتي ... بل علي رأسها .. و ابتسمت .. وقلت لها .. ربنا مش هيسيبك .. استأذنك ... السلام عليكم

    رجعت الي الشاطئ .. من طريق ليس بمختصر .. فوجدت تلك الفتاة قد سبقتني للشاطئ ومعها كيس شيبسكو .. ويبدوا انها هدأت

    ولكنها كانت سرحاااانة اوي .. ومشافتنيش.. حسيت اني حبيتها اوووي .. علي رقتها وعفتها ونقاء ملامحها فعلا بدون لغبطة ميكب .. زي السما كدة .. صافياااااااااااااااااااا.

    طال فيها تأملي وكأني .. كنت منها في روض عين حسان

    علي رأي عمنا مطران ^_^

    سيبتها ومشيت .. وفجأة لقيت منظر عجييييييييب جداااااا !!!

    اقولكم في الحلقة اللي جاية

    يتبع <<

    *****
    منقول من صفحتنا على الفيس
    انا هكون يوسف وانتى هتكونى مريم ومش هنحب الا ازواجنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 3:29 am